تطبيقات أساسية لاتقان اللغة الانجليزية

تطبيقات أساسية لاتقان اللغة الانجليزية

مع ازدياد عدد التطبيقات التي تهتم باللغة الانجليزية وتعيلمها. قد يتساءل المتعلم أي من هذه التطبيقات هي جيدة لاستخدامها. لذلك سأطرح عليك في السطور القادمة بعض المواقع التي على أي مهتم باللغة الانجليزية الاطلاع عليها وذلك بحسب تجربتي.

لا يخفى تطبيق دوولينجو على أحد يرغب بتعلم لغة جديدة؛ فهو من أول التطبيقات التي ينصح بتجربتها واستخدامها مع بدء تعلم اللغة الانجليزية أو أي لغة تعلم أخرى يوفرها التطبيق.

فالتطبيق يوفر العديد من الطرق التعليمية التي تساعد المتعلم على تعلم مفردات جديدة إلى جانب معرفة عبارات وجمل شائعة الاستخدام وأيضا تعلم تركيبة الجمل ومعرفة النطق السليم للكلمات والجمل الانجليزية بتكرار نطقها مع التمرينات التي يوفرها التطبيق، فأهم ما يقدمه دولينجو هو أنك ستمارس ما تعلمته بالتمرينات التي ستعطى لك لتثبيت كل المعلومات التي تعلمتها.

هنالك أيضا موقع جرامرلي الذي يستخدمه الطلاب لكتابة واجباتهم المدرسية ككتابة مقالات او مواضيع قصيرة باللغة الانجليزية حيث يساعد هذا الموقع على تصحيح اخطاء القواعد وتركيب الجمل والاملاء بشكل ذكي فهو يقوم أيضا باقتراح كلمات وجمل أفضل لاستبدالها، يلجأ لهذا الموقع أيضا كتاب وصناع محتوى لغتهم الانجليزية ضعيفة كون النصوص التي يقدمها احترافية جدا، لذلك فهو مهم لطلاب المدارس والجامعات وأصحاب المواقع والاعلانات.

أخيرا والأهم حسب وجهة نظري هو موقع وتطبيق كامبلي لتعلم المحادثة باللغة الانجليزية، هذا الموقع مناسب للكبار والصغار فهو يخصص موقع كامل للاطفال أيضا اسمه كامبلي كيدز . يعتبر موقع كامبلي الأشهر والأقوى حاليا لتعلم الانجليزية اونلاين للمستوى المتوسط فهو يتيح لك التحدث مع معلمين من أمريكا وبريطانيا وأستراليا وغيرها من الدول الناطقة بالإنجليزية. وذلك عن طريق الاتصال بالمعلم بإجراء مكالمة فيديو اون لاين معه لتمارس مهارة الحديث والاستماع ومراجعة كل ما تعلمته عن طريق التطبيق العملي بالتحدث فعليا مع معلم لغته الام هي الانجليزية. أي أن هذا التطبيق يوفر لك فرصة تعلم الانجليزية وكأنك سافرت لدولة المعلم ليختصر عليك الكثير من الجهد والعناء في اتقان المحادثة باللغة الانجليزية.

أهم ما يجب وضعه في عين الاعتبار للمهتم بتحسين لغته الانجليزية هو معرفة التطبيق الأنسب لمرحلته ومستواه اللغوي وفهم أهدافه من استخدام التطبيق حتى يستطيع الاستفادة من هذه التطبيقات بشكل ناجح وصحيح، فإختيار التطبيق الخاطئ لتعلم الانجليزية قد يصيب المتعلم بالملل لأنه لا يستطيع مجاراة دروس متقدمة عن مستواه يقدمها التطبيق فيستصعب الأمر عليه ويتخلى عن رغبة تعلم اللغة الانجليزية. وهذه أحد الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المتحمسين في تعلم الانجليزية لرغبتهم في تعلم اللغة في أسرع وقت ولكن الحقيقة أن فترة تعلم اللغة الانجليزية تستغرق الكثير من الشهور وفي أثناء ذلك على المتعلم الاستمرار بشكل متواصل في تحسين وتقوية لغته الانجليزية حتى يستطيع الوصول لنتيجة ممتازة وملاحظته الفرق في مستواه مع مرور الوقت.

Recommended For You

About the Author: venice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.