لاستنشاق تبغ او التعرض له وعلاقته بمواليد الشفه الارنبيه

لاستنشاق تبغ او التعرض له وعلاقته بمواليد الشفه الارنبيه

أظهرت دراسة حديثة على أن الأمهات الحوامل اللائي يدخن أو يتعرضن بكيفية متكرر لدخان السجائر (التدخين السلبي)، ربما تزيد لديهن احتمالات ولادة أطفال مصابين بشق في الشفة أو ما يسمى “الشفَّة الأرنبية”.
انهزم أجريت الدراسة في جامعة بيرجن بالنرويج، وأفشت في مجلة”دراية الأوبئة” . وأظهرت أن الإناث اللائي دخن مبالغة عن عشر سجائر يومياً طوال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ارتفع لديهن احتمالات ولادة غلام مصاب بالشفة الأرنبية بكمية التضاؤل إلى حاجز ما، مقارنة بغير المدخنات.

و أن النساء غير المدخنات اللائي كن قرب مدخن لوقت ساعتين كحد أسفل يومياً، يواجهن مغامرات أعلى بمقدار 60% مقارنة بالنساء اللائي لم يتعرضن لاستنشاق تبغ سلبي.

وقيم نادي لي 1336طفلا بينهم 573لديهم شقا بالفم لمعرفة أثر تفاوتات غزيرة في مورثات “إلغاء السموم” التي يتخيل أنها تعين البدن في نجدة نفسه من سموم تدخين التبغ، كما قيم آباءهم أيضاًً في معظم الحالات.

وخلص الباحثون حتّى “التدخين في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ارتبط على باتجاه واضح بمخاطر ولادة طفل بالشفة الأرنبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *